درجة استخدام التقنيات التربوية الحديثة في مدارس دولة الكويت وصعوبات استخدامها في عملية التدريس من وجهة نظر معلمي اللغة العربية في ضوء الاتجاهات التربوية المعاصرة

تحميل البحث

د. مريم حمدان علي العنزي

أ.د. جودت أحمد سعادة

ملخص:

هدفت الدراسة الحالية إلى تحديد كلٍ من درجة استخدام معلمي اللغة العربية للتقنيات التربوية الحديثة في التدريس في دولة الكويت، وصعوبات استخدامها في عملية التدريس من وجهة نظرهم، في ضوء الاتجاهات التربوية المعاصرة، وعلاقة ذلك بمتغيرات الجنس، والخبرة التدريسية، وقد تم اختيار عينة عشوائية مؤلفة من (180) معلماً ومعلمة، وطور الباحثان أداة للدراسة مؤلفة من (37) فقرة موزعة على مجالين، تمّ التأكد من صدقها وثباتها، وللإجابة عن أسئلة الدراسة، استخدم الباحثان التكرارات، والنسب المئوية، والمتوسطات الحسابية، والانحرافات المعيارية، والاختبار التائي، وتحليل التباين الأحادي.

وتوصلت الدراسة إلى أن درجة استخدام التقنيات التربوية الحديثة في المدارس كانت مرتفعة، كما اظهرت وجود عدة صعوبات تواجه معلمي اللغة العربية عند استخدامهم لها، وذلك في ضوء الاتجاهات التربوية المعاصرة والتي كانت بدرجة متوسطة، وعدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية في درجة صعوبات استخدام التقنيات التربوية الحديثة في ضوء الاتجاهات التربوية المعاصرة من وجهة نظر معلمي اللغة العربية في دولة الكويت، تعزى لمتغري الجنس، والخبرة التدريسية.

وبناءً على النتائج أوصت الدراسة ببعض التوصيات كان من أهمها: ضرورة توفير جميع مستلزمات البيئة التعليمية اللازمة لاستخدام التقنيات التربوية الحديثة في المدارس، وتدريب الطلبة والمعلمين على استخدام الحاسوب، والتدريب على توظيف تقنيات المعلومات والاتصال في التدريس، والدعوة إلى جعل التقنيات التربوية الحديثة أداة أساسية في العملية التعليمية في جميع المراحل الدراسية.

الكلمات المفتاحية: الصعوبات، التدريس، التقنيات التربوية الحديثة، معلمي اللغة العربية، الاتجاهات التربوية المعاصرة، دولة الكويت.

The Degree of use of Modern Educational Techniques in the Schools of the State of Kuwait and the Difficulties of using them in the Teaching Process from the Point of View of Arabic Language Teachers in light of the Contemporary Educational Trends

Dr. Maryam Hamdan Ali Al Enazi

Prof. Jawdat Ahmed Sa’ada

Abstract:

 The present study aimed at determining the degree of the use of modern educational techniques by teachers of Arabic language in teaching in Kuwait, and the difficulties of using them in the teaching process from their point of view, in light of the contemporary educational trends; and its relation to the variables of sex and teaching experience. A random sample of (180) male/female teachers was selected. The researchers developed a study tool consisting of (37) items distributed into two fields, which were verified for their validity and reliability. To answer the study questions, the researchers used frequency, percentage, averages, standard deviations, t- test, and mono-variance analysis. The study found that the degree of use of modern educational techniques in schools was high, and showed the existence of several difficulties facing the teachers of the Arabic language when using them, in light of the contemporary educational trends, which was moderate. Moreover, there were no significant differences in the degree of difficulties in the use of modern educational techniques in light of the contemporary educational trends from Arabic language teachers’ point of view in the State of Kuwait, due to sex and teaching experience variables.

Based on the results, the study recommended some of the most important recommendations:

  • The importance of providing the entire necessary educational environment for the use of modern educational techniques in schools.
  • Training students and teachers on computer use.
  • Training in the use of information and communication technologies in teaching.
  • The need to make modern educational techniques an essential tool in the process of education at all levels.

Keywords: Difficulties, Teaching, Modern Educational Techniques, Arabic Language Teachers, Contemporary Educational Trends, Kuwait.

شاهد أيضاً

درجة مواءمة أسلوب حل المشكلات المستخدم في الجامعات الرسمية من قبل الأكاديميين الإداريين في الأردن مع خطوات التفكير التصميمي من وجهة نظرهم

خوله عبد العزيز حماد الصانع أ.د. أنمار مصطفى الكيلاني ملخص:            …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *